المياه العادمه

المياه العادمة أو مياه الصرف

هي المياه التي تتأثر بالملوثات سواء كانت مواد سائلة أو صلبة فتصبح غير صالحة للاستعمال البشري أو للاستعمال في أعمال أخرى كالزراعة والتنظيف وغيرها، وتتمثل الملوثات التي تتأثر المياه بها بالملوثات الصناعية والزراعية ونتيجة للاستخدام المنزلي من أعمال التنظيف وغيرها، بالإضافة إلى مياه الصرف الصحي التي تتلوث نتيجة الفضلات البشرية كالبراز والبول والتي يتم نقلها عن طريق شبكات الصرف الصحي. وتشكل المياه العادمة أخطاراً كبيرةً على البيئة وصحة الإنسان والحيوانات بشكل عام فإن رمي المياه العادمة في المحيطات والبحار للتخلص منها على سبيل المثال يؤدي إلى تلوث مياه المحيطات والكائنات البحرية بشكل عام وهو الأمر الذي يؤدي في المقابل إلى حالات التسمم عند تناول هذه لكائنات البحرية هذا إن لم يؤدي إلى موتها في الأساس، كما أن وصول المياه العادمة قبل معالجتها إلى الأراضي الزراعية يؤدي إلى تلوث هذه الأراضي خاصة بمواد كالزئبق يجعلها غير صالحة للزراعة، بالإضافة إلى تلوث الجو بشكل عام بالروائح المنبعثة من مياه الصرف الصحي عند عدم تصريفها بالشكل الصحيح أو فيضانها. أما عن طرق التعامل مع المياه العادمة فإنها في البداية وبعد استخدامها في المنازل أو المصانع أو المنشآت يتم تجميعها في آبار تحت هذه المباني وتكون هذه الآبار موصولة مع شبكا الصرف الصحي فيتم ضخ المياه عبر هذه الشبكات لتصل إلى محطة التكرير أو أنها تكون منفصلة عنها فيتم نقل المياه عن طريق صهاريج خاصة لنقل المياه العادمة. وتمتاز شبكات الصرف الصحي بالتصميم الدقيق إذ إنّ المهندسين الذين يقومون بتصميم هذه الشبكات يقومون بالاعتماد على احصائيات وبيانت تحدد معدلات الاستهلاك والحمل على هذه الشبكة مع توزيعها بشكل جغرافي دقيق لتغطي جميع المناطق والمنشآت، كما أنه يتم وضع مجال في الشبكة للتوسعة ولاستيعاب الأحمال على الشبكة في المستقبل مع زيادتها. ويتم تصميم الشبكات بالعادة باستخدام الخرسانة المسلحة أو الأنابيب المعدنية أو غيرها وتمتاز هذه الأنابيب بتحملها للضغط الخارجي الواقع من الأرض وتحملها للضغط الداخلي أيضاً والواقع نتيجة لضغط المياه في الشبكة، كما أن المياه تنتقل داخل الشبكة عن طريق الميلان من أجل تقليل التكلفة وزيادة الكفاءة، كما أنه يتم استخدام المضخات لنقل المياه عبر الشبكة عند الحاجة. وبعد أن تصل المياه إلى محطات المعالجة فإنها تمر بعدد من المراحل كالمطاحن التي يتم فيها فصل المعادن عن المياه والمواد الأخرى كما يتم فصل الحجارة والرمال عن طريق المصافي وطرق أخرى كالترسيب، بعدها يتم معالجة المياه بالمواد الكيميائية، وبعد معالجة المياه يتم استخدامها في عمليات كالزراعة إذ أنها تخفف العبء على مياه الري بالإضافة إلى احتوائها على مواد عضوية وعناصر مفيدة لتغذية التربة والنباتات.

الملوثات الموجودة في المياه العادمة

تتصف المياه العادمة عموما بأنها مصدر هام من مصادر التلوث الذي يعتبر خطرا على الصحة العامة نظرا الحتوائها على العديد من الملوثات التي يمكن أن تكون:

– ملوثات فيزيائية: يمكن إزالتها بعمليات فيزيائية مباشرة كالترسيب أو الترشيح أو التصفية

أو االمتزاز أو الفصل الغشائي أو التبخير … الخ. ومن أهم هذه الملوثات الرمال والشوائب الخاملة.

– ملوثات كيميائية:

تتطلب إلزالتها تطبيق بعض العمليات الفيزياكيمائية أو الكيميائية كالتبادل

االيوني أو التحييد أو الترسيب الكيميائي … الخ. وقد تكون هذه الملوثات عضوية ومنها

الهيدركربونات والزيوت والشحوم والمبيدات الحشرية والعشبية والبروتينات والفينوالت … الخ,

أو العضوية ومنها القلويات واألحماض والكلوريدات والمعادن الثقيلة والنتروجين والفوسفور والكبريت, أو غازية ومنها كبريتيد الهيدروجين واألمونيا والميثان.

ملوثات حيوية: وتتطلب إلزالتها تطبيق بعض العمليات الحيوية أو الفيزيوكيميائية كالمعالجة

الحيوية أوالتعقيم. ومن أهم هذه الملوثات الحيوانات الميتة وبعض أنواع الكائنات العضوية

المجهرية ومنها البكتيريا والفيروسات وكذلك الديدان وبعض أنواع النباتات.

مكونات مياه الصرف الصحي

تتكون مياه المجاري من:

أ- خملفات بشرية أو حيوانية

ب- خملفات مرتليه

ج- مياه أمطار

د- مياه رشح وتسرب امطار

ه- خملفات صناعية

لماذا نعالج المياه العادمة ؟؟

تعالج المياه العادمة لعدة أسباب

أ. احلد من انتشار األمراض واألوبئة الناجتة من تواجد مسببات املرض.

ب. محاية املياه السطحية واجلوفية من التلوث.

ج. محاية عناصر البيئة بشكل عام.

د. إعادة استعمال مياه الفضالت بعد المعالجة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shopping Cart